CES 2020 إبتكارات طبية من معرض

.

Eindhoven  هو اسم اول روبوت في العالم للعمليات الجراحية الصغرى المفتوحة. الروبوت حصل على الترخيص الأوروبي CE مؤخراً. إن هذا الابتكار تم تطويره من قبل فريق من المهندسين والجراحين المختصين بالجراحات الصغرى. وتم تصميمه ليكون متوافق مع بقية الأجهزة والأدوات، والتقنيات في غرفة العمليات.

الروبوت يمكن إستخدامه في العمليات على الأوعية الليمفاوية بقطر أصغر من 0.3 ميللي متر. حيث أن أحد العمليات الناجحة كانت من قبل أطباء في المركز الطبي لجامعة ماسترخت في هولندا قاموا من خلالها بعلاج احدى الحالات المرضية Lymphodema  في أحد المرضى.

الروبوت يمكن الإستفادة منه بدرجة كبيرة جداً في العديد من العمليات الجراحية مثل التركيبات النسيجية الصغيرة وجراحة الأوعية الدموية للأطفال، وعمليات الأيدي والأصابع. حيث أن مثل هذه العمليات الحساسة تكون صعبة بالنسبة للعامل البشري الذي يفتقد للدقة نتيجة لعوامل فيسيلوجية معينة مثل الإرهاق، الرعشة، او صعوبة الوصول للمكان المستهدف.

أما في مجال تأهيل المرضى، فكان لها نصيب من الإبتكارات المميزة. نذكر منها منصة Neofect  الذكية التي تستخدم لتأهيل المصابين بالجلطة عن طريق تمارين للتوازن، الإستقامة، والأقدام. هذه المنصة هي من ضمن سلسلة مايعرف ب Physical Rehabilitation Gamification حيث يتم الإعتماد على الألعاب التأهيلية المسلية لتحسين الحالة الصحية الفيزيائية للمرضى.

الجلطة الدماعية هي أحد أكثير الحالات الطبية شيوعاً في العالم. حيث أنه في الولايات المتحدة الأمريكية لوحدها تصل الأعداد الأشخاص الذين يخضعون للتأهيل من حالات الجلطة الى مايقرب من ال 500 الف شخص.

عملية التأهيل التي تعتمد عليها المنصة تقوم على جعل الأفراد يقومون باللعب وفقا لألعاب مختلفة تحتويهاً منها الرقص وفقاً لحركات معيينة مصحوبة بالموسيقى وأخرى عن طريق الحركة وتغيير الإتجاهات للجسم لمحاكات قيادة طائرة في الهواء.

السجادة الذكية Mateo هي إحدة الإبتكارات المميزة التي تم عرضها في CES 2020. بمجرد وضع القدم على هذه السجادة، تقوم بالتعرف على كل شخص على حدا، وتحليل بياناته عن طريق تفصيل ضغط مساحة القدم على 700 نقطة منفصلة. يتم ذلك بواسطة حساس ضغط متخصص عالي التقنية مصحوباً بتكنلوجيا الذكاء الإصطناعي التي تقوم بتحليل البيانات أخذة بعين الإعتبارات العديد من العوامل لتقوم بحساب معطيات طبية للشخص مثل الوزن، العضلات، كتلة العظام والدهون، نسبة الماء في الجسم، إتزان الجسم وإنحناء الظهر. وكل هذه البيانات يتم تسجيلها وعرضها عن طريق تطبيق الهاتف المحمول للسجادة الذكية.

من الإبتكارات الرائعة في المعرض هو Bisu، الجهاز الطبي الذكي الذي يعمل كمدرب شخصي للشخص يقوم بإعطائه العديد من المعلومات الطبية المهمة التي تساعده في الحصول على حياة صحية أفضل. من بين هذه المعلومات هي نصائح في التغذية تأخذ في عين الإعتبار معطيات وبيانات الشخص من أجل غذاء أفضل.

الإبتكار يعتمد في معلوماته على المعطيات الطبية التي يحصل عليها من المؤيض عن طريق فحص عينة من البول. بعد ذلك وفقط من خلال هذه العينة، يتعرف الجهاز على العديد من المعطيات مثل ال electrolytes،  hydration, ketones, ph uric acid.

The Glutrac is a blood sugar wearable that tests glucose levels without blood.

Angela Lang/CNET

فحوصات السكر في الدم هي أحد أكثر التجارب إزعاجاً للمرضى حيث أنها تتطلب وخزاً عبر الإبرة للحصول على عينة الدم مما يعجلها تجربة مؤلمة تتكرر بإستمرار للحصول على قياسات الجلوكوز في الدم. ولهذا السبب، يتنافس مصنعوا التكنلوجيا الطبية على إبتكارات تتخلص من ه1ذه المشكلة المؤرقة. ومن هذه الإبتكارات هي ساعة ذكية تم عرضها في معرض CES 2020 إسمها Glutrac، يمكن لهذا الإبتكار قياس الجلوكوز في الدم بدون الحاجة الى وخز الإبر. كما أنه يستخدم تكنلوجيا الذكاء الإصطناعي للحصول على قراءة أدق لمستوى الجلوكوز في الدم.

الساعة الذكية مازالت في المراحل الأولية من التطوير كما يقول مصنعوها، ولكنا تعد بالكثير. حيث أنه من مميزاتها إصافة لما سبق ذكره هي قدرتها على توفير معطيات طبية أخرى كالإشارات الحيوية في جسم الإنسان ونبض الفلب. تستلقي حساسات الساعة الطبية في خلف الجهاز ويمكن لها تحليل بيانات الشخص تلقائياً وتوفير النتائج كل 15 دقيقة بدون أي تدخل من المستخدم. عملية القياس كاملة تأخذ فقط دقيقة واحدة لمعالجة البيانات سحابياً وعرضها.  

MedWand aims to fulfill the potential of telemedicine, inspired by the Star Trek Tricorder, a magical device carried by Dr. Leonard “Bones” McCoy in the 1960s television show that could diagnose and heal injured people, said Samir Qamar, CEO of MedWand.

MedWand يقدم حلول في المراقبة الطبية عند بعد، أو كما يعرف باسم Telemedicine. يقوم هذه الإبتكار بجمع 10 إجهزة طبية في واحدة. حيث أنه يقوم بعمل سماعات القلب، جهاز تخطيط القلب. وغيرها من أجهزة المراقبة الحيوية. فبعد أن يتم قياس إشارات المريض، يتم إرسالها الى الدكتور المعني الذي بدوره يستطيع التواصل مع المريض مباشرتاً عن طريق إبتكار MedWand  الذي يحتوي على كاميرا حية. ومن ثم يمكن للطبي متابعة الحالة بشكل حي عن طريق الإبتكار ومن أي مكان في العالم.

مراقبة ضغط الدم هي الأخرى تشهد تطورات في الأجهزة والتكنلوجيا المستخدمة، وكانت إحدى صيحات التكنلوجيا في هذا المجال من خلال معرض CES من خلال تقديم سدادات أذن ذكية لقياس ضغط الدم من خلال وضعها فقط على ألأذنان.

يستخدم الإبتكار طريقة Photoplethysmpgraphy  لقياس ضغط الدم، ويقول مطوروه بأن قياس الضغط من خلال الأذنين يعد ذو أفضلية على الأماكن الأخرى التقليدية وذلك بسبب أن الدم يتدفق بشكل أكبر في الأذنين ولأن مستوى الأذنين أقرب الى القلب من ألأماكن الأخرى.

خوارزمية معالجة البيانات في الإبتكار تم بناءها بعد تجميع بيانات أكثر من 15 الف عينة بيانات من 5 الف شخص. وخضعت للعديد من الإختبارات وجمع المعلومات لأجل الحصول على افضل دقة ممكنة. في الوقت الحالي فإن السدادات مصنفة فقط كأجهزة للحصول على روتين صحي أفضل ولكنها ليست بعد مصنفة كجهاز طبي.


وفي مجال أخر لا يلقى عادتاً الاهتمام الكافي، قامت أحدة الجهات بتطوير إبتكار مراقبة ذكي لمرضى كبار السن يدعى Monit ويقوم هذه الحل بمراقبة المرضى كبار السن عن طريق مراقبة حالة الملابس الداخلي. حيث ان تغييرها في الوقت المناسب يعد من أصعب المهام لما في الفشل في ذلك من مضاعفات ومشاكل كعدوى الجهاز البولي، ومشاكل للبشرة وغيرها. يقوم الإبتكار بتحسس حالة الملابس الداخلية ومعرفة متى هي بحاجة الى التغيير عن طريق قياس السوائل والرطوبة فيها. والمميز بإن الإبتكار ذكي لدرجة يمكن له معها التعرف على حالة الملابس بطريقة دقيقة وحتى التمييز ما بين التبول او التبرز. 

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *